شفشــاون المغـربيـة : حيـث يتلاقى سحر الطبيعـة وعبق الأصـــالـة

شفشاون او شاون كما يحلو لاهلها تسميتها وتعني قرون الجبل باللهجة الامازيغيه المغربية سميت بهذا الاسم نسبة للقمم المطلة عليها

وبحكم موقع المنطقة الجغرافي في الشمال المغربي فقد كانت منطقة تجمع للجيوش الإسلامية، وشهدت وصول الفاتحين العرب إلى بوابات الأندلس بدءا من طارق بن زياد الذي بنى مسجدا في المنطقة لا زال يحمل اسمه ثم تلاه القائد موسى بن نصير الذي بنى مسجدا له بقبيلة بني حسان شمال غربي المدينة.

أسست مدينة شفشاون في العام 876 للهجرة الموافق لعام 1471 للميلاد على يد الأمير علي بن راشد العلمي ، لتكون قلعة للمجاهدين الذين وجدوا موقعها الاستراتيجي مكانا حصينا تتجمع فيه قوافلهم في طريقها لثغور المغرب الشمالية لوقف المد البرتغالي بعد سقوط الاندلس.

وهكذا أصبحت المدينة مركزا لتخطيط العمليات الحربية للدفاع والهجوم، واستفاد المجاهدون من طبيعتها الجبلية أن غدوا في مأمن من غارات المعتدين، فصارت بعد تأسيسها دار إمارة ومركز قيادة
ينحدر سكان الاقليم من أصول امازيغية بالاضافة إلى العرب الفاتحين والقبائل التي نزحت من الاندلس بعد سقوطها. عرفت المنطقة هجرات بشرية ايام الفنيقيين والرومان والقرطاجيين والوندال حيث لا زالت بعض الاثار القديمة والاسماء دليل على بعض من مروا من تلك المنطقة


























Share this article :
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
Copyright © 2011. مجلة حواء - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger