سنغافورة تجذب السياح في رمضان



تمكنت سنغافورة من أن تصبح الوجهة المفضلة بين السائحين والزائرين من بلدان الشرق الأوسط، وهو الأمر الذي أكده وكلاء السياحة والسفر، كذلك ازداد توافد عشرات الألاف من السائحين عليها خلال شهر رمضان لما تنفرد به من خصوصية وأجواء احتفالية رمضانية طوال الشهر.


وبحسب صحيفة "العرب" القطرية تتوقع هيئة السياحة السنغافورية أن يصل عدد السائحين المتوافدين من بلدان الشرق الأوسط إلى مستويات قياسية هذا العام، بالتزامن مع مهرجان "هاري رايا" والذي تتواصل فعالياته المناسبة للسائحين المسلمين في الفترة من 30 يوليو/ تموز إلى 7 سبتمبر/ أيلول من العام الجاري.


وخلال المهرجان الذي يتواصل لتسعة وثلاثين يوماً تنار الشوارع بمصابيح ذات ألوان بهيجة، كما تقام الأسواق المتنقلة التي تعرض الملابس التقليدية والحلي والمواد الزخرفية والخزفية وغيرها الكثير، كما يمكن للزائرين أن يحضروا العديد من الفعاليات الثقافية ومعرضاً تراثياً خاصاً عن أصل مهرجان "هاري رايا" وتقاليده.


يذكر أن مهرجان «هاري رايا» السنوي الذي يبرز التراث الإسلامي الثري في سنغافورة وتتواصل فعالياته طوال الشهر الفضيل استقطب في عام 2010 أعداداً هائلة من الزائرين من بلدان الشرق الأوسط، بزيادة تتجاوز 25% مقارنة بالسنة السابقة.


كما تقام بالعديد من مساجد سنغافورة خلال الشهر الفضيل صلاة التراويح وقيام الليل، وسيتوافر طعام الإفطار في أماكن متفرقة، بما في ذلك "مسجد السلطان"، الذي يعد أضخم جوامع سنغافورة قاطبةً والواقع في قلب حي كامبونغ غلام.


ويمكن للزائرين من بلدان المنطقة الإقامة في منتجعات "ريزورتس ورلد سنتوسا" الشهيرة التي تضم سلسلة من الفنادق العالمية الفخمة والواقعة بالقرب من "استوديوهات يونيفيرسال سنغافورة"، أو منتجع "مارينا باي ساندز" الذي يشمل مسرحاً عالمياً.


Share this article :
 
Support : Creating Website | Johny Template | Mas Template
Copyright © 2011. مجلة حواء - All Rights Reserved
Template Created by Creating Website Published by Mas Template
Proudly powered by Blogger